Top A.d unit 728 × 90


  • إنضم إالينا علي الفيسبوك

    تابع
  • إنضم الي متابعينا عبر جوجل بلس

    تابع
  • تابعنا على تويتر

    تابع
  • إشترك معنا علي اليوتيوب

    تابع

هل يمكن أن تطرد من عملك بسبب ماتقوم بنشره على الفيس بوك ؟

هل تعتقد بأن الانترنت هو مكان آمن وأن كل مايمكن أن يقال سيبقى طي الكتمان فأنصحك بإعادة التفكير ملياً سنسلط الضوء اليوم على بعض القصص الحقيقة ومنشورات الفيس بوك التي تسببت في طرد الموظفين .
أحد العاملين في إحدى مطاعم Taco Bell قام بلعق البطاطا قبل أن يتم طبخها ونشرها على الفيس بوك  تسببت بطرد الموظف من عمله ولم يقم أحد بتوظفيه بعد الفضيحة الكبيرة 

وفقاً لرويترز فإن إمرأة سويسرية تغيبت عن العمل بحجة المرض وبنفس اليوم اكتشف مديرها بأنها تتصفح موقع الفيس بوك وتشارك بشكل كبير الأمر الذي دعا به لفصلها.



لم تسطع النادلة A. J التي تعمل في إحدى المطاعم تمالك أعصابها عندما قام اثنين من الزبائن بإعطائها بقشيش متواضع للغاية الأمر الذي أثار غضبها وجعلها تنشر ماحدث ذاكرة اسم المطعم التي تعمل به الأمر الذي دعا المدير لطردها.



في إحدى القضايا الجنائية لم تستطع إحدى أعضاء هيئة المحلفين البقاء صامتة حول بعض تفاصيل القضية وقامت بنشربعض مما يدار في أروقة المحكمة الأمر الذي أدى لفصلها من هيئة المحلفين.



تم فصل عامل في إحدى مشافي إنجلترا بسبب إلتقاطه لصورة سخفية لنفسه ونشرها على صفحته الشخصية.



القصة الأشهر على الإطلاق هي مضيفات طيران يعملن في شركة  للنقل الجوي في إستراليا بحيث قامت المضيفات بذكر بعض تفاصيل الطائرة والأعطال الفنية التي حدثت مع بعض الإستهزاء بالركاب الامر الذي دعى الشركة لفصل المضيفات الثلاث عشر 13.



تمنت معلمة لطلابها بالموت بعد وفاة أحد الطلاب الصغار في إحدى الرحل الميدانية بحادث أليم نشرت هذه المعلمة منشوراً على الفيس بوك تتمنى من خلاله أن تكثر المدرسة من هذه الرحل الميدانية كي تتخلص من كل الطلاب المزعجين الأمر الذي أدى لفصلها.




وانت أيضا إحذر مما تقوم بنشره ودائما كن بعيدا عن مواضيع العمل لأن هناك الكثير من ينتظرك على ان تقع في الخطأ .......
هل يمكن أن تطرد من عملك بسبب ماتقوم بنشره على الفيس بوك ؟ abdalrowf arraj on 4/09/2014 01:15:00 ص 5
يمكنك الاعلان عن قناتك مدونتك موقعك اعلانك هنا !
جميع الحقوق محفوظة 2016 لدى ناشريها ، نقل بدون تصريح ممنوع لــ مدونة وان سيكيورتي للمعلوماتية وتقنية الحاسوب
يتم التشغيل بواسطة Blogger.