Top A.d unit 728 × 90


  • إنضم إالينا علي الفيسبوك

    تابع
  • إنضم الي متابعينا عبر جوجل بلس

    تابع
  • تابعنا على تويتر

    تابع
  • إشترك معنا علي اليوتيوب

    تابع

لم برامج تحسين الذاكرة في الحقيقة هي برامج عديمة القيمة ؟


لاتلبث العديد من الشركات تحاول بيعك منتجات مثل برامج تحسين الذاكرة memory optimizers تلك البرامج التي أثبتت بأنها عديمة القيمة إضافة لكونها أحد مسببات إبطاء استجابة الحاسب فماهي الأسباب التي تدفعنا نقول بأن هذه البرامج هي برامج عديمة القيمة؟

هل ذاكرة الرام لديك ممتلئة ؟ نعم أنه أمر جيد لاتقلق
تعتمد برامج تحرير الذاكرة على تضليل المستخدمين بفكرة بأن الذاكرة التي تملك مساحة حرة أكبر هي الذاكرة الأفضل ولكن على العكس تماماً.
على سبيل المثال في حال امتلاكك لذاكرة بسعة 4 GB وعندما تقوم بفتح برنامج إدارة المهام ستجد بأن 3 GB من الذواكر قد تم استهلاكه بينما تبقى مساحة حرة تقدر بـ 1 GB قد يتسائل البعض كيف لي أن اشغل تطبيقات كبيرة ولم يتبقى لي سوى هذه المساحة القليلة فقط ؟
في الحقيقة فإن نظم التشغيل الحديثة تتميز بقدرة مميزة على التعامل مع الذاكرة فالمساحة المستهلكة 3GB هي ليست بالضرورة تشير إلى أن هذه المساحة تحوي ملفات قمامة لاقيمة لها.
عوضاً عن ذلك يقوم الحاسب بإستخدام ذاكرتك الرام كي يخزن المعطيات بشكل مؤقت خاصة ملفات cache data ليتم الوصول بشكل أسرع للمعطيات.
يقوم الحاسب بوضع شتى أنواع المعطيات على الذاكرة رام سواء كان نسخة من مواقع الويب أو معطيات البرامج أو أي ملف آخر سيقوم الحاسب بوضعه على الرام ولايوجد أي داع لترك الذاكرة فارغة بدون الإستفادة منها في تسريع التعامل مع البرامج.
وحتى لو احتاجت الذاكرة رام (ذاكرة تخزين رئيسي) للمزيد من المساحة سيقوم الحاسب بوضع بعض المعطيات على القرص الصلب (ذاكرة تخزين ثانوي في ملف الـ pagefile الذي بدوره سيقوم بوضع الملفات على ذاكرة تخزين ثالثية في حال إنتهاء المساحة المخصصة للذاكرة الإفتراضية.
لاحظ على الرغم من كون الرام في الصورة التالية لاتملك مساحة حرة كافية إلا أن كل المساحة المستخدمة تستخدم ككاش للمعطيات كي يعمل الحاسب بسرعة وبكل الأحوال سيتم الإشارة إلى معظم معطيات الكاش المخزن في الذاكرة إلى أنها مساحة حرة يمكن تحريرها بأي وقت.


كيف تعمل برامج تحسين الذاكرة memory optimizer ؟
عندما يقوم المستخدم بتشغيل برامج تحسين الذاكرة ستجد بأن نسبة إستخدام الذاكرة Ram قد انخفضت الذي قد يبدو للوهلة الأولى أمراً جيداً ولكن على العكس تماماً.
تعمل هذه البرامج وفق إحدى المنهجيتين :
- إستدعاء توابع خاصة بنظام التشغيل API function بحيث تجبر البرامج على كتابة معطياتها ونقلها من الرام إلى الذاكرة الثانوية الممثلة بالقرص الصلب.
- حجز مساحة كبير من الذاكرة الأمر الذي يجبر الويندوز على وضع معطيات بقية البرامج في ملف الـ pagefile.
بكلمة أخرى تقوم هذه البرامج على تحرير مساحة حرة من الرام عن طريق إجبار وضع معطيات البرامج على ذاكرة ثانوية بحيث يتم نقلها من الرام وعندما يتم فتح البرنامج من جديد سيعمل الويندوز على تبادل المعطيات المخزنة جيئة وذهاباً مابين الذاكرة الرئيسية والثانوية وسيبطأ عمل البرنامج.
كل هذا لا يبدو منطقياً على الإطلاق فالويندوز يقوم بهذا الأمر لوحده الأمر الذي يدفعنا بالقول بأن هذه البرامج تعمل على بيعك منتجات لاتقوم بأي شيء ذو قيمة.

في حال إحتاج الويندوز للمزيد من المساحات الحرة على الذاكرة الرام سيقوم بنقل بعض المعطيات المخزنة على الرام إلى القرص الصلب وتحديداً لملف يدعى page file وسيتم كل ذلك بشكل تلقائي عند الحاجة إليه ولايوجد أي فائدة من إجبار نظام التشغيل على كل ذلك كما ترغب به برامج تحرير الرام.
كما هو شأن برامج تنظيف الحاسب فإن برامج تحرير الذاكرة رام memory optimizers هي برامج مخادعة تحاول خلق مشكلة وحلها وتحاول إقناع المستخدم بأهمية الحلول المقدمة من قبلهم إمابخلق وهم مشاكل أو بعدم القيام بأي شيء.
كيفية تحسين أداء الذاكرة بشكل حقيقي ؟
عوضاً عن تنصيب برامج تحسين الذاكرة memory optimizer قم بالتخلص من البرامج التي لاتحتاجها من خلال إما تعطيل عملها في بداية الإقلاع أو قم بحذف البرامج الغير ضرورية.
الحل الأفضل والمضمون هو أن تقوم بشراء المزيد من ذواكر الرام RAM فأسعار هذه القطع مقبولة وتنصيب هذه القطع ضمن الحاسب ليس بالأمر الصعب.
لم برامج تحسين الذاكرة في الحقيقة هي برامج عديمة القيمة ؟ abdalrowf arraj on 4/02/2014 10:00:00 ص 5
يمكنك الاعلان عن قناتك مدونتك موقعك اعلانك هنا !
جميع الحقوق محفوظة 2016 لدى ناشريها ، نقل بدون تصريح ممنوع لــ مدونة وان سيكيورتي للمعلوماتية وتقنية الحاسوب
يتم التشغيل بواسطة Blogger.